تسجيل الدخول
جارى تحميل الموقع
تجريبي
EN
 

 Museums - Archeologicaldetails

موقع طرفة الصقر
المحافظة : محافظة بورسعيد
المنطقة : منطقة آثار شمال سيناء
فئة الموقع الاثرى : آثار مصرية
نوع الموقع الاثرى : قلعة
عنوان الموقع الاثرى :
البعثة العاملة : لايوجد
رقم التليفون : 0643750410
رقم الفاكس : لايوجد
متاح للزيارة : لا

توصيف الموقع الاثري :

في الجزء الشمالي الغربي من شبه جزيرة سيناء وتحديداً على بعد حوالي 2 كم شرق أنفاق 3 يوليو  (أنفاق شرق بورسعيد) وحوالي 15كم تقريبا غرب تل الفرما - بلوزيوم بمنطقة سهل الطينة ، تم الكشف عن موقع أثري غير معروف ولم يرد ذكره من قبل ، فى منطقة طينية تغطيها ملاحات كان يصعب الوصول اليها ، ولكن بعد البدء فى تنفيذ أعمال البنية التحتية والطرق بالمنطقة الصناعية الجديدة بشرق التفريعة اصبح الامر اكثر سهوله ويسر.

الموقع

التل الأثري عبارة عن ربوة مرتفعة تظهر على السطح بقايا عدة مباني واسوار مشيدة بالآجر (الطوب الأحمر) مستطيلة الشكل ، الفخار قليل جداً على السطح الشاهد الوحيد على كون المكان أثري هو وجود المباني المشيدة بالآجر.

أهم نتائج أعمال الحفائر والتي اعلنت عنها وزارة الآثار

خلال أعمال حفائر الإنقاذ التي تجري حاليا بالمكان تبين حتي الآن أن الموقع له أهمية خاصة كونه يقع فى مكان استراتيجي ، ويمثل جزء من تاريخ الحدود المصرية الشرقية خلال فترة تاريخية . تم تشكيل فريق عمل من منطقة آثار شمال سيناء (مصري) للكشف عن ما يمكن أن يمثله المكان .

قبل البدء فى اعمال الحفائر كان خناك عدة افتراضات اما سيتم الكشف عنه منها أنه ربما كان يمثل خان اسلامي على طريق القوافل او محطة بريد أو ربما حصن لحماية الحدود الشرقية خلال العصور المتأخرة.

بدأت أعمال الحفائر فى أعلي نقطة بالمكان وهي الجزء الشرقي من التل ، حيث تم ازالة الرديم وبقايا الجدران المشيدة من الآجر ، حيث تبين وجود مجموعات مترابطة من خزانات المياه التي تم تشيدها من الطوب الأحمر ومغطاه جدرانها بطبقة من الملاط ذات تقسيمات وابعادوطرز معمارية مختلفة تجمعت فى مكان واحد ربما كانت تمثل محطة مياه تغزي التجمعات السكنية المنتشرة بالمنطقة .

تم الكشف عن تلك الخزانات متتابعة من الشمال الي الجنوب ، وخلال اجراء أعمال الحفائر الي الشرق من الخزانات تم  الكشفت عن جدار يمتد من الشمال إلى الجنوب اتضح بعد ذلك أنه جدار حصن ، الجدار الشرقي المكتشف مدعم بمجموعة من الأبراج ، حيث تم الكشف عن برج الركن وهو برج دائري مدخله من داخل القلعة من المفترض ان له سلم داخلي يؤدي إلى أعلي البرج ، أيضا تم الكشف عن برجين آخرين لتدعيم الجدار الشرقي إلى الشمالي من برج الركن الشمالي الشرقي ، البرجين المكتشفين على شكل حرف (U) وبسبب زيادة منسوب المياه الجوفية لم تتمكن بعثة الحفائر من استكمال الكشف عن امتداد  السور إلى الشمال.

كشفت أعمال حفائر الإنقاذ بموقع طرفة الصقر عن العديد من الكسرات الفخارية التي تشير الدراسة المبدئية  أن الموقع المكتشف والمعروف باسم طرفة الصقر ترجع أقدم الطبقات الأثرية المعروفة حتي الآن به إلى نهاية العصر الروماني وخلال العصر البزنطي استمر التواجد بالمكان ، أما خلال العصر الإسلامي فكان هناك نشاط وتواجد مكثف ، حيث أجريت بعض التعديلات على جدران وابراج الاجزاء المكتشفة من الحصن بالإضافة إلى تشيد خزانات وصهاريج مياه جديدة وهذا ما اكده تتابع الطبقات الأثرية المكتشفه بالمكان .


صور الموقع